Home

rb

Tuesday, 3 November 2015

تقرير: بينيتيز يضع رونالدو بين خيارين مريرة



يبدو أن مبدأ التناوب التي يطبقها المدرب الاسباني رافاييل بينيتيز المدير الفني لريال مدريد، كرة القدم الإسبانية، في قائمته يحتوي على بعض الاستثناءات.

وأنه وفقا لصحيفة اسبانية AS نشرت في عدد المؤرخة الاثنين، حيث عنوان بالخط العريض: "بينيتيز يرفض الراحة رونالدو فقط في حالة التعرض للكسر أو التعب الشديد."



وصحيفة اسبانية مقرها في تقريرها عن الشخصيات التي أكدت هذا المبدأ دون البرتغالية بينيتيز خارج تماما، حيث شارك في جميع المباريات التي لعبت في المقام الأول على كامل تسعين دقيقة، على جميع المستويات، والتي تتنافس مع ريال مدريد في الدوري الإسباني و دوري ابطال اوروبا.

ولعب دون 100٪ من مباريات ريال مدريد وما مجموعه 13 مباراة كانت بضع دقائق لعب كاملة 1170، وهو ما يعني انه قريب جدا من الاجهاد البدني وفقا للصحيفة، والذي أكد على ضرورة دون الحصول على بعض الراحة لتجنب إصابات.

وعلى ورقة نفس المستوى تحدثت عن عاصفة من الإصابات التي ضربت الفريق الملكي، الذي أكد أن معظم لاعبي الفريق قتلوا في إصابات كمين ولكن دون البرتغالية، وجاء في القائمة كل من الحارس نافاس والكولومبي جيمس رودريجيز و مودريتش الكرواتي ويلز بيل وكريم بنزيمة والبرازيلي دانيلو والمدافع لي قلب بيبي وراموس.

وهو ما يعني أن الفريق في العام تلقى إصابات، ولكن نجاح مقاعد البدلاء لملء الفراغ في غياب بينيتيز الرئيسي للخروج من مأزق حتى هذه اللحظة على الأقل.

ولكن ماذا القلق صحيفة المدريدية معين، هو الدون رونالدو، والتعب الكبير الذي سيعاني منه قريبا اذا ما استمر أساسيا في تشكيلة بينيتيز، الذي لخص الخوف الصحيفة في عنوانها، التي تساءلت القيام به لتحديد موعد رونالدو يعيشون على مقاعد البدلاء، "كسر أو مرهق تماما".

الذي سيكون ضربة قوية لريال مدريد، لا سيما وأنه من الصعب للتعويض عن حجم اللاعب رونالدو في اليمن موسم ريال مدريد نفسه بتتويجه ست جوائز ممكنة، تبدأ مع قوية وأكثر من المعتاد في جميع المستويات.

أبرزت الصحيفة في تقريرها الظهير الأيسر مارسيلو، الذي هو الآخر قد يعاني من التعب قريبا، وذلك بعد لعب 12 مباراة بمجموع دقائق الملكية بلغت 1080، وبنسبة 92٪، فضلا عن حالة نافاس الذي يملك النتيجة نفس عدد الدقائق، التي الأقرب إلى معدل الدون.

وبالتالي فمن الواضح أن المدرب الإسباني بدأ التخلي عن مبدئه قبل كريستيانو، حيث اعتمدت بينيتيز هذه الطريقة مع جميع الأندية التي دربها من فالنسيا حتى إنتر ميلان وأندية أوروبية أخرى من خلال ليفربول العملاقة، على الرغم من الانتقادات التي كانت متناول وقت.

ولكن في النهاية .. هل بينيتيز يكسب على رونالدو موجهة من قائمة التناوب، أو كانت تلك اللياقة البدنية دائما أن من أبرز ملامح الدون سوف اقول لها دون تعب أو أي مشاكل، تذكر؟

ab3